رئيس جمهورية أذربيجان

رئيس جمهورية أذربيجان

رئيس جمهورية أذربيجان

إلهام علييف، الرئيس الحالي لأذربيجان منذ 2003. يشغل أيضاً رئيس حزب أذربيجان الجديدة. و هو ابن حيدر علييف رئيس أذربيجان الأسبق.

ولد إلهام علييف في 24 ديسمبر 1961 في باكو عاصمة جمهورية أذربيجان السوفيتية آنذاك و أكمل دراسته الإعدادية و الثانوية في باكو قبل أن يلتحق بمعهد موسكو الحكومي للعلاقات الدولية التابع لجامعة موسكو عام 1977. و في عام 1982 اكمل دراسة الماجستير ليحصل على شهادة الدكتوراة و في العام 1985 و في تلك الفترة أصبح يعمل محاضرا و استاذة في نفس الجامعة.

في العام 1994 تولى منصب نائب شركة أذربيجان العامة للنفط و كان من فريق التفاوض في المفاوضات التي جرت بين دولة أذربيجان و مجموعة من شركات النفط الأوروبية و كان من أبرز المشاركين في ما سمى » بإتفاق القرن» و هو الاتفاق الذي تم بين الشركة العامة للنفط الأذرية  و عدد من شركات البترول الغربية. في تلك السنوات أيضا أُنتخب كعضو في مجلس الأمة الأذري كما و ترأس اللجنة الأوليمبية الاذرية بالإضافة إلى كونه رئيس بعثة المفوضية الأذرية في الاتحاد الأوروبى.

هو رئيس اللجنة الاولمبية الوطنية في أذربيجان عام 1997 حتى الان. منذ عام 2005 هو رئيس حزب اذربيجان الجديد. انتخب الرئيس مرة اخرى في عام 2008 و 2013 و 2018. هو يتحدث اللغاة الاذربيجانية، الروسية، الإنجليزية، الفرنسية و التركية. متزوج و يوجد ثلاثة اطفال و اربعة احفد.

فى العام 2003 قبل شهرين من الانتخابات الرئاسية التي كان فيها والده هو المرشح الوحيد تم تعيين الابن كرئيس للوزراء ليصبح بعدها المرشح الوحيد لحزب والده في تلك الانتخابات و يتولى الرئاسة «خلفاً لوالده الراحل حيدر علييف» بعد تعرض الوالد لأزمات صحية معددة أجبرت على تلقي العلاج في الخارج ليموت في عيادة خاصة في كليفلاند بالولايات المتحدة الأمريكية بعد معاناة مع قصور في القلب و الكليتين.

إن احترام الرئيس إلهام علييف لقيمنا الوطنية و دياناتنا و حضاراتنا المختلفة و تقوية تقاليد التسامح القوية في البلاد جعلت أذربيجان واحدة من المراكز الرئيسية للحوار المتعدد الثقافات و الحوار بين الأديان و الثقافات في المنطقة و في العالم أجمع. تتمتع أذربيجان بخبرة غنية في تنفيذ مشاريع هامة تهدف إلى تنمية الحوار بين الثقافات و الحفاظ على التنوع الثقافي و تنظيم العلاقات المتبادلة بين الحضارات. إن نموذج أذربيجان للتسامح هو المثال الأمثل في العالم و يؤكد عقد المنتدى العالمي السابع لتحالف الحضارات في باكو.

Please follow and like us:

Leave a Reply