الحجز الدولة التاريخية والفنية لقوبوستان

صيانة حيث مجمع من المعالم الأثرية في أذربيجان. ابعد 56 كم من عاصمة باكو. يعمل في المدينة أيضا المتحف. تعرض في هذه المنظقة الآثار الميزوليتي (العصر الحجري الأوسط). هناك الكهوف واللوحات الصخرية القديمة والاكتشافات الأثرية الأخرى. الإضافة على في هذه النقوش الصخرية وجدت عثور النقوش الكتابية عليها. حاليا، يتم تسجيل أكثر من 1000 حجر وأكثر من 6000 الصور والرموز التي تنعكس على الصخور. ليست شهرة كوبوستان المنحوتات الصخرية مع مجموعة متنوعة من واحد موضوع فقط ولكن أيضا غنية في مؤلفاتهم. يمكن الاطلاع على المشاهد العمل الجماعي والصيد والرقص والقص ومكافحة وهلم جرا. حاليا، طبيعة كوبوستان تكون أكثر انسجاما مع الأراضي اران لأذربيجان. وقد اشتق اسم قوبوستان من كلمتين: “قوبو” أو “هوبو” (مخفي عن الناس ومقدس) و “ستان” (مكان) وتعني المكان المقدس أو المعزول عن الناس. وتبلغ مساحة محمية قوبوستان 4400 هكتار و تبلغ أعلى قمة جبلية هناك 400 متر. كما توجد في أرض قوبوستان براكين طينية.
إن تاريخ استيطان الإنسان القديم في منطقة هضبتي بويوك طاش و كيجيك طاش فيها يبدأ من العصر الحجري القديم الأعلى، أي قبل الميلاد بـ20 ألف سنة تقريبا. ويدل ظهور الإنسان القديم بـ”قوبوستان” في العصر الحجري القديم الأعلى على وجود ظروف ضرورية للحياة فيها آنذاك. وتتمتع قوبوستان بمناخ شبه استوائي معتدل شتاء وحار جاف صيفا.

اكتشف النقوش الصخرية في قوبوستان لأول مرة عالم الآثار الأذربيجاني الشهير إسحاق جعفرزاده عام 1939. ويبلغ عدد الآثار المسجلة ضمن مجموعة النقوش الصخرية القديمة في قوبوستان أكثر 6 آلاف آثر منقوش فوق ألف صخرة.
تتميز النقوش الصخرية بـ”قوبوستان” بتنوع موضوعاتها. وتضم هذه النقوش رسومات للإنسان والحيوان (مثل الثور الوحشي و الماعز والأيل والظبي والحصان والطير والسمك وغيرها من الرسومات). كما نقشت على الصخور صور كثيرة للقارب وشبكة صيد الأسماك والعجلة وقوافل الجمال والصليب المعقوف والصليب والشمس. علاوة على ذلك، توجد على الصخور كتابات عربية يعود تاريخها إلى القرون الوسطى و كتابة قديمة رومانية تثبت مرور الفيلق الروماني الخاطف الثاني عشر في نهاية القرن الواحد للميلاد بهذه الأراضي.
وقد أدرجت محمية قوبوستان عام 2007 ضمن قائمة التراث الثقافي المادي العالمي لليونسكو.
توجد على أرض قوبوستان الكثير من الصوامع الدينية. ويمكن القول بأن الصوامع التي ترجع إلى عصر الوثنية والمجوسية قد محيت تماما.
إن الأدوات الموسيقية الحجرية المسماة بـ” قافالداش” الموجودة في هضبتي بويوك طاش وجينكيرداغ توصف بأنها ابتكار كبير صنعه سكان قوبوستان القدامى. إن اختراع أداة الطرب القديمة ” قافالداش” كان مهما للغاية لسكان قبائل هذه المنطقة من أجل إمتاعهم بالموسيقى وإقامة حفلات الرقص والغناء بقدر ما كان اختراع القوس و السهم مهما لحياتهم.

إذا كان لديكم أي أسئلة أو طلبات، يمكنكم الاتصال بناعن طريق أرقام الهواتف التالیة

رقم الهاتف: 3100482-12-994+    رقم الجوال: 2244678-55-994+ عناوين الشبكات الاجتماعية لدينا:     

    

اترك تعليقاً