“أرض النار” في احتفال رأس السنة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) — تعد احتفالات رأس السنة من أكثر الأعياد المنتظرة، إذ يترقب الملايين من الأشخاص حول العالم قدوم العام الجديد بشوق لممارسة تقاليدهم الخاصة. وبنسختهم الخاصة من “بابا نويل” الذي يرتدي رداءً أزرقا بدلاً من الأحمر، والكثير من الحلويات التقليدية، كيف يحتفل الشعب الأذربيجاني بهذه المناسبة؟

الأذربيجانيون مضيافون للغاية، ولذلك، يحتفل معظمهم بالسنة الجديدة في منازلهم، وأحضان عائلاتهم، وأصدقائهم المقربين.

وبالطبع، مثل العديد من الموائد حول العالم، تزين موائد أذربيجان العديد من الأطعمة التقليدية الوطنية اللذيذة والنبيذ.

وقبل منتصف الليل، يتجمع المحتفلون لتقديم نخب للسنة الجديدة.

ويُحتفل بالعام الجديد بأذربيجان بشكل مشابه لبلدان ما بعد الاتحاد السوفييتي. وتقليدياً، تتزين المنازل بشجرة السنة الجديدة، التي تشابه شجرة عيد الميلاد.

ومن السمات الرئيسية للاحتفال هو وجود الأب فروست (أو شاختا بابا). وهي شخصيةٌ مشابهة لـ”بابا نويل” في الغرب. وعلى عكس الرداء الأحمر الذي يرتديه “بابا نويل”، يرتدي الأب فروست رداءً أزرق اللون. ويصاحب هذه الشخصية عذراء الثلج التي تُعرف باسم كاركيز.

واستعداداً للسنة الجديدة، تتحول أرض النار إلى مكان مليء بالأضواء المتلألئة والمتراقصة.

وأثناء المشي بين شوارع العاصمة باكو مثلاً، سترى الألوان الزاهية والأضواء في كل زاوية تزورها.

ومن ممشى باكو البحري، باكو بوليفارد، يمكنك الانضمام لآلاف الأشخاص وهم يتأملون مشهد الألعاب النارية السنوية وهي تنعكس بشكلٍ خلاب على مياه بحر قزوين.

ولذلك، لتحظ بتجربة مختلفة، لماذا لا تقضي رأس السنة الجديدة في أذربيجان؟

اترك تعليقاً